[ 52 ]
ومن كتاب له (عليه السلام)
إلى أمراء البلاد في معنى الصلاة

أَمَّا بَعْدُ، فَصَلُّوا بَالنَّاسِ الظُّهْرَ [حَتَّى](4) تَفِيءَ(5) الشَّمْسُ مِنْ مَرْبِضِ الْعَنْزِ(6).

____________

1. ادخر الشيء: استبقاه، لا يبذل منه، لوقت الحاجة، وضمن "ادخر"ها هنا معنى "منع" فعداه بنفسه لمفعولين، أي لاتمنعوا أنفسكم شيئاً من النصيحة.

2. أَبْلُوا: أدوا، يقال: أبليته عذراً أي أديته إليه.

3. يقال: اصطنعت عنده، أي طلبت منه أن يصنع لي شيئاً.

4. في المخطوطتين: "حين"، وما اثبتناه من المطبوع.

5. تفيء: أي تصل في ميلها جهة الغرب إلى أن يكون لها فيء أي ظل.

6. مربض العنز: المكان الذي تربض فيه وتبرك.

=== الصفحة 695 ===

وَصَلُّوا بِهِمُ الْعَصْرَ وَالشَّمْسُ بَيْضَاءُ حَيَّةٌ فِي عُضْو مِنَ النَّهَارِ حِينَ يُسَارُ فِيهَا فَرْسَخَانِ.

وَصَلُّوا بِهِمُ الْمَغْرِبَ حِينَ يُفْطِرُ الصَّائِمُ، وَيَدْفَعُ الْحَاجُّ(1).

وَصَلُّوا بِهِمُ الْعِشَاءَ حِينَ يَتَوَارَى الشَّفَقُ إِلَى ثُلُثِ اللَّيْلِ.

وَصَلُّوا بِهِمُ الْغَدَاةَ والرَّجُلُ يَعْرِفُ وَجْهَ صَاحِبِهِ.

وَصَلُّوا بِهِمْ صَلاَةَ أَضْعَفِهِمْ(2)، وَلاَ تَكُونُوا فَتَّانِينَ(3).