[ 95 ]
ومن خطبة له (عليه السلام)
[في الله وفي الرسول الاكرم]

____________

1. حاطِبُون: جمع حاطب، وهو الذي يجمع الحطب، يقال لمن يجمع الصواب والخطأ: حاطِبُ ليل.

2. استَزَلَّتهُمْ: أدّت إلى الزّلَل والسقوط في المضَارّ.

3. استَخَفّتْهُم: طَيّشَتْهُمْ.

4. الجَهْلاَء: وصف مبالغة للجهل.

=== الصفحة 216 ===

[الله تعالى]

الْحَمْدُ للهِ الاَْوَّلِ فَلاَ شَيْءَ قَبْلَهُ، وَالاخِرِ فَلاَ شَيْءَ بَعْدَهُ، وَالظَّاهِرِ فَلاَ شَيْءَ فَوْقَهُ، وَالْبَاطِنِ فَلاَ شيَ دُونَهُ.

منها: في ذكر الرسول(صلى الله عليه وآله)

مُسْتَقَرُّهُ خَيْرُ مُسْتَقَرٍّ، وَمَنْبِتُهُ أَشْرَفُ مَنْبِت، فِي مَعَادِنِ الْكَرَامَةِ، وَمَمَاهِدِ(1) السَّلاَمَةِ.

قَدْ صُرِفَتْ نَحْوَهُ أَفْئِدَةُ الاَْبْرَارِ، وَثُنِيَتْ إِلَيْهِ أَزِمَّةُ(2) الاَْبْصَارِ، دَفَنَ [اللهُ ]بِهِ الضَّغَائِنَ(3)، وَأَطْفَأَ بِهِ الثَّوَائِرَ(4)، وأَلَّفَ بِهِ إِخْوَاناً، وَفَرَّقَ بِهِ أَقْرَاناً، أَعَزَّ بِهِ الذِّلَّةَ، وَأَذَلَّ بِهِ الْعِزَّةَ، كَلاَمُهُ بَيَانٌ، وَصَمْتُهُ لِسَانٌ.

____________

1. المَمَاهد ـ جمع مَمْهد كمقعد ـ: ما يُمْهَدُ أي يُبْسَطُ فيه الفراش ونحوه.

2. الازِمّة ـ كأئمة ـ: جمع زِمام. وانْثِنَاء الازمة إليه كناية عن تَحَوّلها نحوه.

3. الضغائن: الاحقاد.

4. الثوائِر: جمع ثائرة، وهي: العداوة الواثبة بصاحبها على أخيه ليضرّه إن لم يقتله.

=== الصفحة 217 ===