[ 26 ]
ومن خطبة له (عليه السلام)
[وفيها يصف العرب قبل البعثة ثم يصف حاله قبل البيعة له]

[العرب قبل البعثه]

إِنَّ اللهَ سُبحانَه بَعَثَ مُحَمَّداً نَذِيراً لِلْعَالَمِينَ، وَأَمِيناً عَلَى التَّنْزِيلِ، وَأَنْتُمْ مَعْشَرَ العَرَبِ عَلَى شَرِّ دِين، وَفِي شَرِّ دَار، مُنِيخُونَ(1) بَيْنَ حِجارَة خُشْن(2)، وَحَيَّات صُمٍّ(3)، تشْرَبُونَ الكَدِرَ، وَتَأْكُلُونَ الجَشِبَ(4)، وَتَسْفِكُونَ دِمَاءَكُمْ، وَتَقْطَعُونَ أَرْحَامَكُمْ، الاَْصْنَامُ فِيكُمْ مَنْصُوبَةٌ، وَالاْثَامُ بِكُمْ مَعْصُوبَةٌ(5).

منها:

فَنَظَرْتُ فَإِذَا لَيْسَ لِي مُعِينٌ إِلاَّ أَهْلُ بَيْتِي، فَضَنِنْتُ بِهمْ عَنِ المَوْتِ،

____________

1. مُنِيخُون: مُقيمون.

2. الخُشْن: جمع خَشْنَاء من الخشونة.

3. وصف الحيّات «بالصّمّ» لانها أخبثها إذ لا تنزجر بالاصوات كأنها لا تسمع.

4. الجَشِب: الطعام الغليظ أوما يكون منه بغير أدم.

5. معصوبة:مشدودة.

=== الصفحة 76 ===

وَأَغْضَيْتُ(1) عَلَى القَذَى، وَشَرِبْتُ عَلَى الشَّجَا(2)، وَصَبَرْتُ عَلَى أَخْذِ الكَظَمِ(3)،وَعَلىْ أَمَرَّ مِنْ طَعْمِ العَلْقَمِ.

ومنها:

وَلَمْ يُبَايعْ حَتَّى شَرَطَ أَنْ يُؤْتِيَهِ عَلَى البَيْعَةِ ثَمَناً، فَلاَ ظَفِرَتْ يَدُ المبايِعِ، وخَزِيَتْ(4) أَمَانَةُ المُبْتَاعِ(5)، فَخُذُوا لِلْحَرْبِ أُهْبَتَهَا(6)، وَأعِدُّوا لَهَا عُدَّتَهَا، فَقَدْ شَبَّ لَظَاهَا(7)، وَعَلاَ سَنَاهَا(8)، وَاسْتَشْعِرُوا الصَّبْرَ(9)، فَإِنَّهُ أحْزَمُ لِلنَّصْرِ.

____________

1. أغْضَيْت: أصلها من غض الطّرف، والمراد سكتّ على مضض.

2. الشّجَا: ما يعترض في الحلق من عظم ونحوه.

3. الكظَم ـ بالتحريك أوبضم فسكون ـ: مخرج النفس، والمراد أنّه صبر على الاختناق.

4. خَزِيَتْ: ذلتْ وهانت.

5. المبتاع: المشتري.

6. أُهْبَتُها: عُدّتها.

7. شبّ لظاها: استعارة، وأصله صعود طرف النار الاعلى.

8. سَناها: ضوؤها.

9. استشعار الصبر: اتخاذه شعاراً كما يلازم الشعار الجسد.

=== الصفحة 77 ===