عقائد

مركز الأبحاث العقائدية

المکتبة | الأسئلة | مساهمات المستبصرین

البحث في كل الأسئلة والأجوبة

(ادخل على الأقل 3 أحرف)

الاسئلة و الأجوبة » الفلسفة » لا قدسية لأقوال الفلاسفة


نقاء / العراق

السؤال: لا قدسية لأقوال الفلاسفة

في كتاب هياكل النور: (( يا قيوم، أيِّدنا بالنور، وثبِّتنا على النور، واحشرنا إلى النور )). 
هنا السهروردي يدعو الله باسمه الأعظم الذي هو إمام الزمان القائم صلوات رب العزة عليه لكي يؤيده بنوره ويثبته عليه ويحشره إليه؟ فما سر ذلك؟

الجواب:

الأخت نقاء المحترمة 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا يدل منطوق هذه العبارة أن قائلها يقصد بها الدعاء للإمام المهدي عليه السلام، كما أن الأسماء المذكورة لا تشير بالضرورة إلى الاسم الأعظم، نعم ربّما يفسرها البعض وخاصة الإسماعيليون تفسيراً للدلالة على ذلك. غير أننا نحن لا نعتقد بصواب الفكر الإسماعيلي، وقد لا نعتني بما يفسّرونه من كلام الله تعالى وكلام أهل بيته صلوات الله عليهم فكيف بتفسيرهم لكلام السهروردي وهو فيلسوف اشراقي استقى مباديء فلسفته عن الحكماء الفهلويّين الفرس، ولو أنه صاغها صياغة إسلامية...
وعلى اية حال نحن لا ننكر إسهامات السهروردي في الفلسفة لكن لا نعتقد بأن نصوصه التي ذكرها في كتاب هياكل النور او كتاب حكمة الإشراق نصوصاً هامّة، فلا نرتب اثراً شرعياً ولا عقدياً على أقواله ولا على شروحات أقواله.
ودمتم في رعاية الله

ادلاء التعليق على الاجابة

الاسم :

الدولة :

العمر :

الرتبة العلميّة :

الدين والمذهب :

البريد الالكتروني :

اكتب تعليقك :