عقائد

مركز الأبحاث العقائدية

المکتبة | الأسئلة | مساهمات المستبصرین

البحث في كل الأسئلة والأجوبة

(ادخل على الأقل 3 أحرف)

الاسئلة و الأجوبة » الفلسفة » الاصالة والتجديد


أحمد / البحرين

السؤال: الاصالة والتجديد

ما هو مفهوم الأصال ومفهوم التجديد؟ وماذا يراد منه؟ وهل يصح استعماله في النصوص الدينية وبالتالي التطبيقات والسلوكيات؟ وإن كان هناك حدود لهما فما هي تلك الحدود؟ أخيرًا هل ترشدوننا نحو كتاب ينفعنا تفصيله ويكفينا تماما في البحث

الجواب:

الأخ احمد المحترم 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يبحث مفهوم الأصالة في بعض البحوث بمعنى يعارض مفهوم التجديد، والحق انه لا تعارض بينهما، فالاصالة لا تدعو الى نبذ التجديد والعكس صحيح، ومن الخطأ ربط الاصالة بعامل الزمن فيكون كل تقدم وتطور هو خروج عن حدها ومفهومها... وهذه الثنائية المفهومية تحيل في العقل الجمعي الى ثنائيات اخرى كالتراث والحداثة، والتأخر والتقدم، والاسطورة والعلم، والشرق والغرب... ونحوها، فتوصف ثنائية (الاصالة والتجديد) بصفات وخصائص الثنائيات المشار اليها، فمن جهة يرى بعض دعاة الاصالة ان التجديد نوع من البدعة، فيكون خروجا عما هو حقيقي واصيل فهو اذن زائف، ومن جهة ثانية يرى خصوم هذا الرأي ان التجديد هو الثورة على العتيق البالي والخروج من عهدته الى مواكبة روح العصر... والحق كما ألمحنا اليه في اول الجواب هو ان فهم الاصالة والتجديد لا ينبغي ان تؤطره تداعيات الثنائيات الاخرى وان لا يكون للزمن دخل في التمييز بينهما، ولذلك يمكن ان يكون الاصيل منطلقا لتوليد الجديد، ويكون الجديد تتويجا للاصيل. وهذه هي الرؤية التي يتبناها بعض المفكرين والفلاسفة المسلمين والتي على ضوئها لا يرون اي تعارض يذكر بين مباديء الدين ومبتكرات العلم المعاصر، فالدين والعلم متكاملان، فلا جمود مع الاصالة ولا بدعة مع التجديد، بل كل منهما يكمل الاخر في علاقة تفاعلية لا تنفصل 
ودمتم في رعاية الله 

ادلاء التعليق على الاجابة

الاسم :

الدولة :

العمر :

الرتبة العلميّة :

الدين والمذهب :

البريد الالكتروني :

اكتب تعليقك :